Friday, December 23, 2011

Saturday, December 17, 2011

.. و انى اعشق نزار ....شؤون صغيرة





شؤون صغيرة


تمر بها أنت .. دون التفات
تساوي لدي حياتي
جميع حياتي..
حوادث .. قد لا تثير اهتمامك
أعمر منها قصور
وأحيا عليها شهور
وأغزل منها حكايا كثيرة
وألف سماء..
وألف جزيرة..

شؤون ..
شؤونك تلك الصغيرة
فحين تدخن أجثو أمامك
كقطتك الطيبة
وكلي أمان
ألاحق مزهوة معجبة
خيوط الدخان
توزعها في زوايا المكان
دوائر.. دوائر
وترحل في آخر الليل عني
كنجم، كطيب مهاجر
وتتركني يا صديق حياتي
لرائحة التبغ والذكريات
وأبقي أنا ..
في صقيع انفرادي
وزادي أنا .. كل زادي
حطام السجائر
وصحن .. يضم رمادا
يضم رمادي..

***

وحين أكون مريضة
وتحمل أزهارك الغالية
صديقي.. إلي
وتجعل بين يديك يدي
يعود لي اللون والعافية
وتلتصق الشمس في وجنتي
وأبكي .. وأبكي.. بغير إرادة
وأنت ترد غطائي علي
وتجعل رأسي فوق الوسادة..
تمنيت كل التمني
صديقي .. لو أني
أظل .. أظل عليلة
لتسأل عني
لتحمل لي كل يوم
ورودا جميلة..
وإن رن في بيتنا الهاتف
إليه أطير
أنا .. يا صديقي الأثير
بفرحة طفل صغير
بشوق سنونوة شاردة
وأحتضن الآلة الجامدة
وأعصر أسلاكها الباردة
وأنتظر الصوت ..
صوتك يهمي علي
دفيئا .. مليئا .. قوي
كصوت ارتطام النجوم
كصوت سقوط الحلي
وأبكي .. وأبكي ..
لأنك فكرت في
لأنك من شرفات الغيوب
هتفت إلي..

***

ويوم أجيء إليك
لكي أستعير كتاب
لأزعم أني أتيت لكي أستعير كتاب
تمد أصابعك المتعبة
إلى المكتبة..
وأبقي أنا .. في ضباب الضباب
كأني سؤال بغير جواب..
أحدق فيك وفي المكتبة
كما تفعل القطة الطيبة
تراك اكتشفت؟
تراك عرفت؟
بأني جئت لغير الكتاب
وأني لست سوى كاذبة
.. وأمضى سريعا إلى مخدعي
أضم الكتاب إلى أضلعي
كأني حملت الوجود معي
وأشعل ضوئي .. وأسدل حولي الستور
وأنبش بين السطور .. وخلف السطور
وأعدو وراء الفواصل .. أعدو
وراء نقاط تدور
ورأسي يدور ..
كأني عصفورة جائعة
تفتش عن فضلات البذور
لعلك .. يا .. يا صديقي الأثير
تركت بإحدى الزوايا ..
عبارة حب قصيرة ..
جنينة شوق صغيرة
لعلك بين الصحائف خبأت شيا
سلاما صغيرا .. يعيد السلام إليا ..

***

وحين نكون معا في الطريق
وتأخذ - من غير قصد - ذراعي
أحس أنا يا صديق ..
بشيء عميق
بشيء يشابه طعم الحريق
على مرفقي ..
وأرفع كفي نحو السماء
لتجعل دربي بغير انتهاء
وأبكي .. وأبكي بغير انقطاع
لكي يستمر ضياعي
وحين أعود مساء إلى غرفتي
وأنزع عن كتفي الرداء
أحس - وما أنت في غرفتي -
بأن يديك
تلفان في رحمة مرفقي
وأبقي لأعبد يا مرهقي
مكان أصابعك الدافئات
على كم فستاني الأزرق ..
وأبكي .. وأبكي .. بغير انقطاع
كأن ذراعي ليست ذراعي..

Wednesday, December 07, 2011

#Actually happened



Someday, someone will walk into your life and make you

realize why it never worked out with anyone else ... :)

Monday, December 05, 2011

غريبه اوى !!!
بس النهارده يوم مش عاوزاه يتكرر
بكل المقاييس!!!

***

الحكايه بسيطه اوى
موقف يحصل من حد يزعلك اوى
و يحصل نفس الموقف من حد تانى ولا يفرق معاك
اصل انا مش مستنيه منك ده .. عشان ف الاخر ده اللى الاقيه بيحصل

***

الحمدلله ..

***

ااه صحيح كنت هنسى
هو ساويرس بيهبل ليه!!! .. كنت بحبوا و الله
الراجل شكلوا اتحسد o.O

Thursday, December 01, 2011

حبيــــــــــــبى ..





بص بقى ..
اهو انا بقى متخيلاك شبه النونو ده و انت قاعد بتذاكر

الفرق الوحيد ان هو قاعد بيشخبط بس حبيبى بيذاكر ف حاجات صعبه
بس سهله عليه طبعا ^^

***

فجاه كده حسيتك بقيت ابنى
اصحيك م النوم عشان تقوم تذاكر .. و انام انا :$
اصحى اطمن عليك و ابقى عاوزة اقوم اعملك نسكافيه بنفسى
و اخليك مش تشربوا عشان تعرف تنام حلو:$$$
تنام ساعه و افضل قلقانه لحد ما تصحى تانى عشان تكمل مذاكرة
تقعد تذاكر و تسيبنى لوحدى قاعده بفكر فييك
و تبقى واحشنى و اخاف اكلمك اعطك :$ :(
ويبقى نفسى اكون معاك عشان احضرلك الفطار بنفسى :$ :)
و اقاوم النووم على قد ما اقدر عشان لما تاخد بريك و تتصل تلاقينى صاحيه مش نايمه :$
و لما تنزل اقعد ادعييلك الامتحان ييجى حلو و تخرج منوا مبسوط :))

يارب بقى ييجى حلو عشان انت تعبت ^_^
ربنا معاك حبيبى ..
و ربنا يخليك ليا


بس عارف .. احساس انك ابنى ده طلع حلو اوى :))

Wednesday, November 30, 2011

عارف ..






عارف ان لما بتبقى معودنى على حاجه و تبطلها.. بخاف




Sunday, November 20, 2011

هي الناس اللي في التحرير دي عايزة ايه؟


Tahrir Sq. 20-11-2011






هي الناس اللي في التحرير دي عايزة ايه؟

- عايزة تنتخب رئيسها بعد انتخابات مجلس الشعب لأن ده اللي اتفقنا عليه في التعديلات الدستورية

- عايزة المجلس العسكري يرجع لمهمته الأساسية وميقعدش بيحكم البلد لـ
٢٠١٣
- عايزة تخلص من المرحلة الانتقالية اللي كلها عدم وضوح لأهداف ولا رؤى ولا تنفيذ

- عايزة وزارة بتحط خطة طويلة لاصلاح مصر ونهضتها

- عايزة تحس بتغيير حقيقي بيلمس حياتهم الشخصية مش بس كلام جرائد

- عايزة تفضل روحهم المتفائلة المعتزة بمصريتها تتحول لجهد حقيقي في نهضة البلد

- عايزة تعيش بكرامتها

Sunday, November 13, 2011

احبك تزعلنى







و كانت اول مرة افهم يعنى ايه احبك تزعلنى عشان تصالحنى

:)

Thursday, November 10, 2011

Stages of life


I've been thinkin alot bout these three stages of life ,,,
and finally I realized that this is Totally TRUEEEE ...
So Simply ,,, I will enjoy every stage of my life as much as I can ^_^

***

من فترة كده ... يعنى زى متقولوا اخدت قرار ف حياتى غريب ف وقت اغرب

" اسفه انى بقول عليك غريب ...عشان انت مش غريب"

المهم ... سبحان الله .. النهارده بس اقتنعت ان القرار دة كان صح
بعد دا كلوااا النهارده بس حسيت انى حقيقى مبسوطه ب القرار اللى اخدته دى
الحمدلله
حقيقى الحمدلله اوى :)

طيب انت يوم مميز

10-11-2011




Saturday, November 05, 2011

إنتِ عيدي

إنتِ عيدي

***

عارفين ... انا كنت جايه بس اكتب الكلمه اللى فوق دى و اجرى
اه و الله
بس لاقيت انوا فعلا مش نافع اسكت....!!
ك العاده .... بابا واحشنى اوى ... من اكتررر الاوقات اللى بفتقده فيها
العيد
العيد موحش اوى من غيرة
ناقصه شويه دفا و شويه احضان منووا .. و صوت ضحكته
كل سنه و انت طيب
ربنا يرحمك :)

على فكرة .. بقيت كبيره خلاص و بطلت اعيط ....... ساعات

***

انا تقريبا بقيت من الناس اللى يتقالهم البعد قاساك

***

مبقتش اتصرف كده لانى حابه كده
بقت اتصرف كده لانى بقيت المفروض اتصرف كده
بقت حاجات المفروض اعملها
بدل ما هى حاجات المفروض تخرج بصوره عفويه منى
مش مستريحه كده
اسبوعين و هتلاقونى منزله بوست ب "مش قادره اكمل" و كمان شهر بوست ب ........ ولا بلاش بقى عشان كلامى ممكن يزعل :)

***
"علمونى عينيكى اسافر .... علمونى افضل مهااااجر"

***

انت مرة واحده ف الحياه... و مش هتتكرر :)

***
واجعنى اوى اللى حصل امبارح
نفسى اكون فهمت غلط او يبقى كان بيتهيئلى
بس انا متاكده ... :(
على قد مانا مش قادره اتكلم فيه و مش نافع حتى اتكلم فيه
بس محتاجه اتكلم فيه
:(((

يارب :)

***

كل سنه و انتوا طيبييين :)

Monday, October 24, 2011

ربنا يخليكى ليا يا امى...




اللهم أجعل أمي ممن تقول لها النار أعبري فإن نورك أطفأ ناري وتقول لها الجنه أقبلي فقد أشتقت إليك



Tuesday, October 18, 2011

5 years ...


خمس سنين ... و لسه بستغرب لما اقول "ربنا يرحمك" جنب اسمك ...

ربنا يرحمك حبيبى

:)

Friday, October 14, 2011

كفايه كده ... صح ؟؟






ممكن تبطلى تنعكشى جوا نفسك و تسيبى اللى عدا يموت ؟؟

Tuesday, October 04, 2011

و من غيرك ..


إعتدت أن أفرح مع غيرك ..



Saturday, September 24, 2011

^_^زى النهارده من اسبوع

السلام عليكم
الحمدلله يوم 24 عدى و كانت كلها اوشاعات :D

***

تعالوا ترغى سوا ف شويه حاجات مهمه بالنسبالى بس مش مهمه بالنسبالكوا
فا اللى وراه شغل و سهران و اتكعبل ف المدونه يبفلها بدل ما يضيع وقتوا
:))

***

من فتره كده كتبت بوست عن الامل
ان يبقى عندك امل ف حاجت فا تفضل معلق نفسك بيها
و انك لو فقدت الامل فيها هيبقى اريحلك بكتييييييييييير
الكلام ده شاعتها و انا بقوله مكنتش متاكده منوا اوى
دلوقتى انا فعلا اتاكدت انوا صحمتعلقش نفسك ف حلم اكتر من اللازم
ممكن فى احلام تانيه حواليك احلا بكتيييير بس انت مش شايفها

حاجه تانيه
ربنا لو كاتبلك حاجه مش هتبقى لغيرك مهما حصل
فمتزعلش على اى حاجه تروح منك

او بشكل اخر
متزعلش ,,, لان تاكد ان اللى حصلك داه فى اسوأ منوا :D

اهو انا واقعه ف الحته دى اليومين دول
او الفتره دى من حياتى
مبقتش عارفه ده عدم رضا منى فا شايفه الدنيا كده
و لا هى كده فعلا بالنسبالى
هى ماشيه معايا بالعكس
ولا الحاجات اللى بتحصللى دى عادى بتحصل ل كلوا و انا اللى شايفاها حاجات كبيرة

***

طيب تعالوا اتكلم على النهارده من اسبوع بالزبط
يوم 20-9-2011
كان يوم مميز بكل الاشكال الممكنه
يوم ممكن يعدى عليك مرة واحده ف العمر
لحظات بسيطه ممكن تفضل محفورة جواك طول عمرك
مش هعرف اكتب تفاصيل اكتر
^_^ مع ان البوست ده اصلا كان مكتوب عشان الجملتين دول

و بعدين و انا مروحه او بالاصح بعد ما روحت اتسرقت من تحت البيت ^_^
اول مرة اتسرق بالطريقه دى
او الاقى نفسى بحكى الحدوته بدل ما بسمعها
المهم انا متاكده ان الحادث الماساوى ده بعد سنه ان شاء الله هيبقى نكته بتتحكى مش اكتر

***

كفايه كده ^_^

Wednesday, September 21, 2011

..الحمدلله



"و زى متكون الدنيا خايفه تضحكلى"







Sunday, September 18, 2011

من غير عنوان




حاسه ان جوايا كلام كتير اوىىىىىى عاوزة افضفض بيه هنا
بس مش عاوزة اكتبوا عشان هيزعل ناس منى
<3 و هيخلى ناس تتغر من كبر مكانها ف قلبى برضوا
بس زى ما كنت وعدت من نفسى مخافش اتكلم ...
ف انا لى عوده ب بوست تانى فيه حاجات حلوة
و فيه حاجات وحشه برضوا يعنى :D

بس ده لو كان لينا عمر بعد يوم 24-9 ان شاء الله :D

***



الصورة دى بتقول كلام كتيييييييير اوى عاوزة اقوله !!!

:)

Thursday, September 15, 2011

Worth reading post - Sabra wa shateela ..

اولا البوست ده طويل شويه
هى قصه بيرويها واحد من الناجين من مذبحه صبرا و شاتيلا
اوى يعنىworth reading بس و الله بجد
هسيبكوا مع الحكايه ....



ماهر علي : "رأيت عشرات الجثث أمام الملجأ القريب من بيتنا. ظننت في البداية ان القصف قضى عليهم. بدأ القصف بعد مقتل بشير الجميل، كنا في المخيم خائفين من قدوم الكتائب والانتقام منا، لم ننم تلك الليلة وكان الحذر يلف المخيم". هذا ما رواه ماهر مرعي - أحد الناجين من مجزرة صبرا و شاتيلا - وهو

يصف ما حدث ليلة السادس عشر من أيلول 1982، قال :" رأيت الجثث، أمام الملجأ مربوطة بالحبال لكني لم افهم، عدت إلى البيت لا خبر عائلتي، لم يخطر في بالنا أنها مجزرة، فنحن لم نسمع إطلاق رصاص، اذكر أنى رأيت كواتم صوت مرمية قرب الجثث هنا وهناك، ولكني لم أدرك سبب وجودها إلا بعد انتهاء المجزرة ....... كواتم الصوت "تتفندق" بعد وقت قصير من استخدامها، ولذا يرمونها. بقينا في البيت ولم نهرب حتى بعد أن أحسسنا أن شيئا مريبا يحدث في المخيم. رفض والدي المغادرة بسبب جارة أتت للمبيت عندنا، وكانت أول مرة تدخل بيتنا....... زوجها خرج من المقاتلين على متن إحدى البواخر ولم يكن لديها أحد، فقال أبى لا يجوز أن نتركها ونرحل....... كان اسمها ليلى. كانت الجثث التي رأيتها أمام الملجأ لرجال فقط. ظننا أنا ووالدي أن الملجأ كان مكتظا فخرج الرجال ليفسحوا المجال للنساء والأطفال بالمبيت واخذ راحتهم، فماتوا بالقصف. كنت ذهابا يومها لإحضار صديقة لنا - كانت تعمل مع والدي - تبيت في الملجأ. كانت تدعى ميسر. لم يكن لها أحد هي الأخرى. كان أهلها في صور أراد أبى أن يحضرها لتبيت عندنا. قتلت في المجزرة مع النساء والأطفال. رأيت جثتها في ما بعد في كاراج أبو جمال الذي كان الكتائبيون يضعون فيه عشرات الجثث، بل المئات. كان المشهد لا يوصف !!! عندما دخل "الإسرائيليون" إلى بيروت الغربية كنا نعتقد أن أقصي ما قد يفعلونه بنا هو الاعتقال وتدمير بيوتنا، كما فعلوا في صور وصيدا وباقي الأراضي التي احتلوها. اذكر أنى ذهبت صباح يوم المجزرة - وكان يوم الخميس في 16 أيلول - مع مجموعة كبيرة من النساء والأطفال لإحضار الخبز من منطقة الاوزاعي سيرا على الأقدام (كان عمري 14 عاما). كنا "مقطوعين" من الخبز وليس لدينا ما نأكله. رفض أصحاب الأفران يومها أن يبيعونا، كان الخبز متوفرا ويبيعونه إلى اللبنانيين فقط مع انه كان متوفرا بكثرة. عدنا إلى المخيم فلم نستطع الدخول، اذ كانت الطرقات المؤدية إلى المخيم جميعها مقطوعة، وكان "الإسرائيليون" يقنصون من السفارة الكويتية باتجاه مدخل المخيم الجنوبي. عند تقاطع هذا المدخل وبئر حسن، كان هنالك قسطل مياه مكسور، وكان أهالي المخيم يعبئون منه الماء رغم القنص. رأيت عند قسطل المياه "إسرائيليا" من اصل يمني يقتل فتاتين فلسطينيتين، لأنهما وبختا فلسطينيا ارشد "الإسرائيلي" إلى الطريق التي هرب منها أحد الذين يطاردونهم، هكذا قالت أم الفتاتين التي كانت معهما وهربت عند بدء إطلاق الرصاص. حاول أهل المخيم سحب الفتاتين فقتل رجلان وهما يحملان جثتيهما، - قنصهما "الإسرائيليون" من السفارة - ثم ما لبث أهل المخيم أن سحبوهما بالحبال. يومها رأيت ارييل شارون في هليكوبتر أمام السفارة، أحسست انه قائد "إسرائيلي" كبير، لم اكن اعرف من هو إلا بعد أن رأيته على شاشات التلفزيون بعد انتشار أخبار المجزرة. تمكنا بعد ذلك من العودة إلى المخيم في المساء كانت القذائف المضيئة تملا سماء المخيم، هنا، بدأ صوت ماهر يرتجف عندما اخذ يخبرني ما حصل في بيتهم تلك الليلة - أي الخميس وهو أول يوم في المجزرة. قال ماهر:"عندما أخبرت والدي عن الجثث، طلب منا أن نلزم الهدوء وإلا نصدر أي صوت، تتألف عائلتنا من 12 شخصا، ستة صبيان و أربع بنات وأبى و أمي. كان اخواي محمد واحمد خارج البيت وهما اكبر مني سنا. الباقون كانوا في البيت وكانت جارتنا ليلى عندنا. قرابة الفجر، صعد أخي إلى السطح مع ليلى كي تطمئن على بيتها. كان النعاس قد غلبنا أنا وأبى - إذ بقينا ساهرين ننصت إلى ما يجري في الخارج ونسكت أختي الصغيرة التي كانت تبكي من وقت لآخر. لم نشعر بصعود ليلى وأختي إلا عندما نزلا. كنتا خائفتين فقد رآهما المسلحون. ما هي إلا لحظات حتى بدأنا نسمع طرقا عنيفا على الباب. عندما فتحنا لهم اخذوا يشتموننا و أخرجونا من البيت ووضعونا صفا أمام الحائط يريدون قتلنا. أرادوا إبعاد ليلى إذ ظنوا أنها لبنانية لأنها شقراء، وابعدوا أختي الصغيرة معها لأنها شقراء هي الأخرى وظنوا أنها ابنة ليلى ! رفضت ليلى تركنا، أخذت أختي تصرخ وتمد يديها إلى أمي تريد "الذهاب" معها، كان عمرها اقل من سنتين وكانت ما تزال تحبو، في تلك اللحظة، كان جارنا حسن الشايب يحاول الهرب خلسة من منزله، فاصدر صوتا وضجة أخافتهم. كان هناك شاب من بيت المقداد يطاردهم ويطلق عليهم النار ويختبئ، كان اسمه يوسف، لمحته تلك الليلة عدة مرات، اعتقد انهم ظنوا في تلك اللحظة أن الضجة صادرة عنه، لذا أدخلونا إلى البيت وهم يكيلون لنا الشتائم، طلبوا من والدي بطاقة هويته، وما أن أدار ظهره ليحضرها حتى انهال الرصاص علينا جميعا كالمطر لم اعرف كيف وصلت إلى المرحاض واختبأت فيه وفي طريقي إلى المرحاض وجدت أخي الأصغر إسماعيل فأخذته معي و أقفلت فمه. رأيت من طرف باب المرحاض كل عائلتي مرمية على الأرض، ما عدا اختي الصغيرة. كانت تصرخ وتحبو باتجاه أمي وأختي وما أن وصلت بينهما حتى أطلقوا على رأسها الرصاص فتطاير دماغها وماتت. إسماعيل وأنا لم نتحرك. لزمنا الصمت فترة. لم اعد أستطيع التنفس، فحاولت بلع ريقي لاستعادة تنفسي وكنت مترددا في فعل ذلك. إذ كنت - عادة - اصدر صوتا عندما أبلع ريقي وخفت أن يسمعوا الصوت ويأتوا لقتلي. وبالفعل، عندما فعلت كان صوت البلع مسموعا من شدة السكون الذي سطر على البيت لكنهم لم يسمعوني، فقد خرجوا بعد أن نفذوا جريمتهم. كان كل شيء ساكنا، أمسكت الباب كي لا يتحرك لانه كان يصر - في العادة - صريرا. خفت ان يسمعوه فيعودوا ورحت أحركه ببطء شديد. كما اعتقدت انهم ربما لاحظوا غيابي وانهم سيعودون لقتلي. لذا انتظرت بعض الوقت، وعندما تيقنت من خروجهم وعدم عودتهم خرجت من المرحاض و أبقيت إسماعيل فيه. بدأت أتفقد عائلتي. والدتي تظاهرت بداية بالموت وكذلك أختاي نهاد وسعاد، ظنا منهما أنى كتائبي. ولكن، والدي وباقي اخوتي "الخمسة" وليلى كانوا جميعا أمواتا، كانت أمي مصابة بعدة طلقات وكذلك نهاد وسعاد. أمي ونهاد تمكنتا من الهروب معي وإسماعيل، بينما سعاد لم تستطع لان الطلقات أصابت حوضها وشلت. تركناها وخرجنا لإحضار الإسعاف - يا لسذاجتنا- ولم نكن نعرف ماذا ينتظرنا في الخارج، الذين دخلوا إلى بيتنا كانوا خليطا من القوات اللبنانية وقوات سعد حداد، إذ كان بينهم مسلمون ولا يوجد مسلمون إلا مع سعد حداد. عرفنا انهم مسلمون من مناداتهم لبعضهم. كان بينهم من يدعى عباس و آخر يدعى محمود. بعد خروجنا من البيت تهنا عن بعضنا البعض. بقيت أنا وإسماعيل معا، واخذوا يلاحقوننا من مكان لاخر. أخذت انبه الناس لما يجري، فكثيرون كانوا ما يزالون في بيوتهم، يشربون الشاي ولا يدرون بشيء. اختبأنا في مخزن طحين ثم ما لبثوا ان اكتشفوا امرنا فهربنا مجددا. أطلقوا الرصاص علينا، هربت وعلق إسماعيل ولم يجرؤ على عبور الشارع كان في الثامنة من عمره، عدت إليه وأمسكت بيده وهربنا معا. ثم ما لبثنا أن وجدنا جمعا حاشدا من النساء والأطفال كانوا يجرونهم إلى المدينة الرياضية حيث يتمركز "الإسرائيليون" فانضممنا إليهم". نهاد علي : بقروا بطن جارتنا : نهاد أخت ماهر كانت في الخامسة عشرة من عمرها في ذلك الوقت. الآن هي متزوجة ولديها ستة أطفال، قالت أنها كانت تحمل أختها الصغيرة على يدها عندما بدأ المسلحون بإطلاق النار"لا اعرف كيف سقطت من يدي، أصيبت بطلقة في رأسها وأنا أيضا وقعت على الأرض. أخذت اختي تحبو - وتفر فر - باتجاه أمي وهي تصرخ ماما.. ماما.. أطلقوا الرصاص على رأسها فسكتت على الفور. جارتنا ليلى كانت حاملا. عندما أصيبت بدأ الماء يتدفق من بطنها، وماتت. تظاهرت بالموت، وبعد خروجهم بقليل - لا ادري بكم من الوقت - بدأت أتفقد الجميع. فهمست لي أمي : ارتمي وتظاهري بالموت قد يعودون. أجبتها لا آبه، فليعودوا ! عندها خرج ماهر - وإسماعيل في ما بعد. كنت أظنهما ميتين. ما أن رأيت ماهر ارتميت على الأرض، فقال : لا تخافي أنا ماهر. عندها اطمأننت أنا ووالدتي، وقمنا لحمل اختي سعاد ومساعدتها على النهوض فلم نستطع. لقد كانت مشلولة. طلبت من ماهر وإسماعيل أن يهربا إلى خارج المخيم وان يركضا بأقصى سرعة حتى لو أضعنا بعضنا. لم يكن معنا مال، إذ اخذوا كل مالنا. كان لدينا عشرون آلف ليرة خبأناها في "كيس حفاضات" اختي الصغيرة، رغم أنى تظاهرت انه مجرد كيس حفاضات ! كان المسلحون يتكلمون بالعربية، لكن البعض منهم لم يتكلم على الإطلاق، كانوا شقرا، وعينوهم زرقاء، عندما هربنا، أضعنا ماهر وإسماعيل وبقيت مع أمي على أمل أن نذهب إلى مستشفى غزة لإحضار إسعاف إلى سعاد. أخذنا نتنقل من بيت إلى آخر ونحن ننزف. كثيرون لم يصدقوا في البداية أن مجزرة تحدث في المخيم، إلا عندما رأونا مصابين والدم يغطينا. وصلنا إلى مستشفى غزة فوجدنا اخوي الكبيرين احمد ومحمد هناك أمام المستشفى. كانت الناس تتجمع عند مدخل المستشفى. كانوا يصرخون والرعب يسيطر عليهم. كان الصراخ رهيبا، كأنه يوم القيامة، تركنا المستشفى بعد أن نزعوا منا الرصاصات وهربنا إلى منطقة رمل الظريف. أمي تعبت كثيرا من انتفاخ صدرها بالحليب، فأختي الصغيرة كانت ما تزال ترضع قبل أن تقتل، ومع موتها بدأت أمي تعيش حالة الفطام ! كان فطاما نفسيا وجسديا لم تستطع تحمله فمرضت كثيرا". سألتها عن أختها سعاد التي بقيت في البيت، قالت انهم عادوا إلى البيت وضربوها "بجالون المياه" أطلقوا عليها النار مجددا ! "بعد الحادثة، لم نعد نتكلم مع بعضنا عما جرى. كنا نخاف على بعضنا من الكلام. لذا، لم اسأل سعاد شيئا ! ! ". عندما اذهب أحيانا لأنام عند والدتي، اذهب إلى بيتها في الروشة - الذي تسكنه كمهجرة منذ المجزرة. لا احب أن أنام في بيتها في المخيم، - حيث جرت المجزرة لأني عندما اذهب إلى هناك لا أنام أبدا. قليلا ما تأتي أمي إلى بيت المخيم. بل هي لا تهدأ في مكان منذ حادثة المجزرة، وتتنقل باستمرار بين بيوت الأقارب والأصدقاء. لم نعد كما كنا أبدا

Wednesday, September 14, 2011

"أبدله فرجاً"

روى الإمام أحمد في مسنده وابن حبان في صحيحه عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال
" ما أصاب عبدا هم ولا حزن فقال: اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماض فيَّ حكمك عدل فيَّ قضاؤك أسألك اللهم بكل اسم هو لك سميت به نفسك أوأنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وهمي إلا أذهب الله همه وغمه وأبدله فرحا "
وفي رواية
"أبدله فرجاً"
وهو حديث صحيح ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم

Saturday, September 10, 2011

لم أجد سوى رجلاً أحبه






كنتُ أبحث في ملامحك عن شخص أكرهه ! ..
لكني لم أجد سوى رجلاً أحبه .. وأكره حُبي له .. ! ..

Friday, September 09, 2011

Unfortunately .. She is one of my friends .. :S


طيب
و بدون تفاصيل كتير
اصبحت من الحاجات اللى تبقى متنفعش من غير اسباب
او الاسباب اللى موجوده مينفعش تتقال
و لو بشكل ما نفعت ... هتبقى وجع قلب على الفاضى
و انا عن نفسى زهقت

***

بمناسبه و انا عن نفسى دى ..
الجمله دى بقت تضحكنى اوى
بكل اشكالها

***

مصر بقت واحشانى اوى ...

***

معيطه امبارح عياط السنين
هو ليه مش راضى ييجى فتره ف حياتى تمشى زى منا عاوزة بالزبط
ليه دايما بحسها ماشيه ف الاتجاه الاسوا
الحمدلله

****

لسه واخده بالى حالا ان انا و ماركو متكلمناش من ايام الامتحانات

***

مبحبش اننا مبنتكلمش
مبحبش اننا بنتكلم
مبحبش نبعد
و مبحبش تقرب
عندك حل ؟؟؟

***

فصلتينى ..!!!!!
طب مش مكمله

Wednesday, September 07, 2011

كيف احزن و انت ربى ...



استغفر الله العظيم من كل ذنب اذنبته ... استغفر الله العظيم من كل فرض تركته

استغفر الله العظيم من كل انسان ظلمته ... استغفر الله العظيم من كل صالح جفوته

استغفر الله العظيم من كل ظالم صاحبته ... استغفر الله العظيم من كل بر أجلته

استغفر الله العظيم من كل ناصح أهنته ... استغفر الله العظيم من كل محمود سئمته

استغفر الله العظيم من كل زور نطقت به ... استغفر الله العظيم من كل حق أضعته

استغفر الله العظيم من كل باطل إتبعته ... استغفر الله العظيم من كل وقت أهدرته

استغفر الله العظيم من كل ضمير قتلته ... استغفر الله العظيم من كل سر أفشيته

استغفر الله العظيم من كل أمين خدعته ... استغفر الله العظيم من كل وعد أخلفته

استغفر الله العظيم من كل عهد خنته ... استغفر الله العظيم من كل امرئ خذلته

استغفر الله العظيم من كل صواب كتمته .... استغفر الله العظيم من كل خطأ تفوهت به

استغفر الله العظيم من كل عرض هتكته ... استغفر الله العظيم من كل ستر فضحته

استغفر الله العظيم من كل لغو سمعته ... استغفر الله العظيم من كل حرام نظرت إليه

استغفر الله العظيم من كل كلام لهوت به .... استغفر الله العظيم من كل إثم فعلته

استغفر الله العظيم من كل نصح خالفته ... استغفر الله العظيم من كل علم نسيته

استغفر الله العظيم من كل شك أطعته ... استغفر الله العظيم من كل ظن لازمته

استغفر الله العظيم من كل ضلال عرفته ... استغفر الله العظيم من كل دين أهملته

استغفر الله العظيم من كل ذنب تبت لك به ... استغفر الله العظيم من كل ما وعدتك به

ثم عدت فيه من نفسى ولم أوفى به

استغفر الله العظيم من كل عمل أردت به وجهك فخالطنى به غيرك

استغفر الله العظيم من كل نعمة أنعمت على بها فاستعنت بها على معصيتك

استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبته فى ضياء النهار أو سواد الليل او فى ملأ أو خلا أو سراً أو علانية

استغفر الله العظيم من كل مال إكتسبته بغير حق

استغفر الله العظيم من كل علم سُئلت عنه فكتمته

استغفر الله العظيم من كل قول لم أعمل به و خالفته

استغفر الله العظيم من كل فرض خالفته ومن كل بدعه إتبعتها

استغفر الله العظيم من جميع الذنوب كبائرها وضغائرها

استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه

استغفر الله العظيم على النعم التي انعم علي بها ولم اشكره

استغفر الله العظيم من الرياء والمجاهره بالذنب وعقوق الوالدين وقطع الرحم

استغفر الله العظيم لي وللوالدي ولذوي الحقوق علي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات



Friday, September 02, 2011

Monday, August 29, 2011

ممكن لو سمحت تبقى عيد سعيد ؟؟



كل سنه و انتوا طيبين :)


***
انت من الايام اللى مبحبهاش
مش لانك وحش
بس لان بيبقى ناقص فيك حاجات كتيرة اوى
هى على طول مبقتش موجوده ... بس النهارده مبتبقاش موجوده اوى

***

كنت بفكر النهارده
يعنى ايه يبقى الواحد حواليه ناس كتيرة
بس حاسس انوا وحيد
يعنى ايه مكن يستغنى عن الناس دى كلها مقابل شخص واحد
طيب هل دى مجرد فكرة .. ولا ممكن حد فعلا يعمل كده لو جاتلوا الفرصه

فكرة الشخص المميز دى هل احنا اللى بنرسمها لنفسنا .. ولا هو فعلا بيبقى شخص مميز !!

***

بمناسبه الشخص المميز ....
بابا كان شخص مميز
لاء هو مازال شخص مميز ... بالنسبالى
حضن دافى .. امان... حنيه
حد انت عارف انوا موجود ف الدنيا عشان يحميك
اول ما بتقع فى مصيبه بيبقى هو اول حد بتجرى عليه
و تبقى واثق انوا هيخرك منها
طيب و هو مفيش ناس تانيه تحمينى ... لاء فى
طب هو ايه الفرق
هو ملزمين يحمونى ..
ولا هما موجودين برضوا لحمايتى بس بنسبه معينه
هو كان بلا حدود
مكانش فيها نسب
هو دا الفرق ؟؟!!

***

مبحبش اقول عليه "كان"
:((

***
مينفعش حبوا لى كان يبقى ب حدود .. ولا حبى ليه
الحب دا حاجه غريبه اوى

***

كلامك مريحنيش على فكرة
بالعكس ... دا تعبنى اكتر


Thursday, August 25, 2011

نفسى فى داه ..

معرفش ليه خطر على بالى اقول انى النهارده اول مرة اكل رز بلبن و ميعجبنيش
تقريبا اول مرة تحصل ف حياتى
طبعا اضطريت امثل انوا يعنى كان وااااااو و الا فلانه كانت هتزعل
اتمنى جدا ان الموقف ده ميتكررش

***

تعالوا بقى نرجع ل موضوعنا
الفكرة اللى على بالى يقالها كام يوم
نفسى اروح انا و زوجى نصلى التهجد سوا
ابقى ف المسجد و ابنى الصغيرداخل خارج شويه بقعد معايا و شويه مع باباه
ابقى بصلى و ابنى النونو يبقى لابس الجلبيه البيضا و قاعد قدامى سرحان ف ملكوت ربنا :D
يكبر النونو ده و هو متعود على كده
الاقيه بياخدنى انا و باباه على المسجد نصلى سوا
بس طبعا مش هيفضل داخل خارج زى زمان
ساعتها هبقى اقابلهم برا بس

:))

***
السما امبارح كانت صافيه اوى
مكانش فيها غيوم
الجو بليل كان برد
بالنهار الجو فضل طول اليوم حلو

ممكن تكون هى ؟؟


Friday, August 19, 2011

**




بتحبها ؟؟

***

تحديث :

سالتوا يوميها انت بتحبها
قالى"كالعادى" كلام كتير مالوش اى علاقه بالموضوع
و فى الاخر قال لاء

احساسى بقى زى ما اكون كنت مستنيه اجابه تانيه خالص
بس لما قال كده استريحت .. كان مكانش فى اجابه غير دى هتريحنى
او كانى كنت مهيئه نفسى ان اى اجابه هتتقال هتبقى بالنسبالى مريحه

و بعد ما فكرت شويه
هو على طول بيكدب اصلا " متزعلش متزعلش ماشى مش طول عمرك بس انت بتكدب كتير يعنى"
اشمعنى الاجابه دى اللى هتبقى صح

عارفين بقى هو ايه
هو بالزبط زى ما قال
The illusionist


بيبقى ماسك ايديها وباصص التانيه وبيتحسر انو ساب التلته وبيفكرهو الرابعه هتظهر امتى


***
و ختاما لك الف سلاااااام
^_^

Friday, August 12, 2011

Thursday, August 11, 2011

No more exceptions ..

كنت هقولك حاجه .. بس عارف .. خلاص مش فارقه

***

تعالوا نتفق على حاجه ....

انا مفيش حاجه بكتبها الا لو حاساها
يعنى فكرة انى اكتب حاجه لمجرد انى بكتب
دا كلوا كلام كده و كده
لانى ساعات ببقى كاتبه حاجات و مببقاش عاوزة انسبها لى
زى لماحد يمر بتجربه وحشه ف حياتوا
مبيحبش يحكيها .... لما بيحكيها بتبقى حقيقيه اوى
بتبقى واقع اكتر

زى لما اكتب كلام و مبقاش عاوزة حد ف يوم م الايام يقراه
زى برضوا لما تكتب كلام و تخاف يتفهم غلط
فتخليه لنفسك بس او تتخلص منوا

نتفق على حاجه تانيه بقى

طول ما انتوا حاسين انكوا مش فاهمين
يبقى ماشيين صح

حاجه تالته بقى

زمان و انا بكتب مكنتش بحط الكلام دا كلوا ف دماغى
و كنت عارفه ان كلامى بيتقرى و بيزعل ناس ..... كانت الحاجه الوحيده اللى بتيجى ف بالى
ما يولعوا ولا يفهموا غلط ... هعملهم ايه يعنى:D

مش عارفه انهى الصح ...
بس هو عموما قررت انى مهتمش
اصل مفيش حد يستاهل

***

كلام ل فلانه ...
الحاجه اللى بتدورى عليها مش عندى
هى عند واحده تانيه قدام عينيكى و انتى مش شايفاها





Wednesday, August 10, 2011

ربنا يرحمك ...






هند رستم ... تعرفوا انى كنت بحبها اوى!!



Saturday, August 06, 2011

أتوب انا عن حبك انا

يوم مكبوس من اوله

ثوره ف اسرائيل !!!!
يفرحتى بيهم يعنى
بس مفتكرش ابداااا ان هما كانوا بيقلشوا علينا .. زى ما احنا بنقلش عليهم دوقتى

***

حسن الاسمر اتوفى النهارده ...
الله يرحمه ويحسن اليه ويجعل هذه الايام شفيعه له يوم القيامه
الغريب ف الوضوع ان الراجل ده فضل مختفى كتيييير اوى
و مظهرش الا اليومين دول باعلان موبينيل !!!

***

عيد ميلاد بلاك تيما النهارده كمان
ااه و **محمد الخاين راح حفله وسط البلد من غيرى :(

***

فى حاجه حلوة حصلتلى النهارده
بس هحتفظ بيها لنفسى .. انا و الاتنين اللى عرفوها غيرى و بس
يومين كده و هقولكوا عليها
انا اصلا مبعرفش احتفظ با الاسرار كتير

***

أتوب انا عن حبك انا

Wednesday, August 03, 2011

رمضان حلو ...

رمضان حلو ...

***

طول مانتى مش عاجبانى

مش هعرف اكتب فيكى حاجه
:(

***

رمضان كريم بقى

***
عاوزة اشوف مومو

***


من 3 سنين ... زى اليومين دول كده
كتبت ..

His soul is here ,,, so take care awii :)

Tuesday, July 19, 2011

عقلى حبيبى


دا انا حتى مش عاوز انسى

***

هى عارفه انا كنت بتكلم على مين
و انا عارفه هى كانت بتتكلم على مين
و احنا الاتنين عملنا مش عارفين
و عجبى

***
ممكن متبقاش معاها زى ما كنت معايا ؟؟؟
اكيد انت عارف ليه
:)

***
اول مرة احس ان الواحد المفروض ساعات يفقد "الأمل" و يستسلم
اصل طول ما انت عندك امل ف الحاجه دى هتفضل وراها
حتى لو مش ليك
انت لمجرد عندك امل مش عارف تديها ضهرك و تمشى و مترجعش تانى
انت مجرد عمال تعصر ف قلبك و عقلك و حياتك
و كلمه ترفعك السما .. و كلمه تغرقك و كلمه تكسر كمان حته جواك فوق اللى اتكسر قبل كده
لمجرد ان عندك شويه امل
هو ايه الامل ده اصلا
دا حتى مش حاجه اكيده .. يعنى ممكن .... و ممكن ولا حاجه

***
هو ليه عقل الواحد بيفتكر و ينسى ب مزاجه
ليه حاجات يبقى الواحد نفسوا ينساها .. يفضل غصب عنوا فاكرها بكل تفاصيلها الممله

و حاجات حلوة تبقى نفسك فاكرها على طول تلاقيها بتتلاشى من جواك

***

عقلى حبيبى .. ياريت تفتكر الحلو و تنسى الوحش
بعد اذنك يعنى لاننا شكلنا مطولين مع بعض
و انت مش هينفع تفضل ماشى معايا خلف خلاف كده

***
ب المرة كمان .. قلبى حبيبى ... اتلم بقى و ارجع زى ما كنت

***
فعلا كل واحد بيشوف الانسان اللى قداموا زى ما هو عاوز
اصل انا معنديش انفصام ف الشخصيه يعنى عشان حد يبقى مقتنع انى عيله و هبله و التانى شايفنى كبيره و عاقله

***
ايوة صحيح
هو انا كده يعنى المفروض كبرت ولا لسه شويه ؟؟
طيب هو انا كبرت لحد فين
ولا انا بقيت واقعه بين الحته بتاعه اخر ايام الهبل و بدايات اللى مش هبل
هى دى يعنى المفروض تبقى مرحله انتقاليه بين الهبل و اللى مش هبل مثلا ؟؟
"ملقتش كلمه غير هبل"

***
قرفانه من البشر معرفش ليه
ممكن ابدلهم بحاجه تانيه غير البونيادمين
نبدلهم ب قطط مثلا
بلاش قطط مبحبهاش
نبدلهم ب شويه دباديب ممكن
هيبقوا احلى

***
عارف ... مبقتش احب اسمع حاجه و افتكرك او افكر فيك
بس غصب عنى
مش كارهه ده
بس برضوا مش حاباه
و انت برضوا عارف ليه

***
كنت عارفه ان الناس بتعمل كده
بس بشكل ما كنت شايفه ان الناس اللى انا معرفهمش هما اللى بيعملوا ف بعض كده
لاكن اللى اعرفهم لا ... كلهم ملائكه

***

هو المفروض اسيب حقى و اقول ربنا هياخدلى حقى
ولا دى هيبقى اسموا تواكل على الله مش توكل
امتى لما اسيب حقى يبقى صح و امتى غلط

***
بحب فيكى انك بتكتبى البوست بالساعه
بالمرة بقى اوصف الجو عشان لما ارجع اقرى تانى

***

لابسه البتاع البمبى ... منمتش من يومين غير 6 ساعات متنطوره
الجو حر .. على شويه رطوبه
البيت كلوا نايم .. و المفروض هنزل مشوار كمان ساعتين و انا منمتش
بيقولوا النتيجه طلعت ... بس مش عاوزة حتى افتح السايت اشوفها
ممممم .. بسمع "برونو مارس" و مش قادره استوعب ازاى صوتوا بيخطفنى كده
بنزل اتمشى كل يوم ساعه ...
بنام على الكيبورد و احساس قوى بيقولى انى هقفل الويندو من غير ماعمل بوست
:D
فلانه كل متشوفنى بتسالنى على فلان و انا ابقى عاوزة اولع فيها بمعنى الكله

جمال خلاص سافر صحيح
بس هييجى كمان 4 شهور ان شاء الله

محمد بقى بيقوللى هيسافر ...
معرفش ليه مش مصدقاه
اول مرة ابقى نفسى يكون بيكدب على :D

***
مش هفقد الامل ... لانى اصلا لا عاوزة انسى ولا افقد الامل
المعادله بسيطه جدا

***
اربع سنين و لسه بتوحشنى
امتى هجيلك بقى :)


***

ك العاده ... لو حد قرى و حس انوا ضيع وقتوا
انا مش اسفه انا مش ضربتك على ايدك عشان تقرا البوست :P


تصبحوا على حاجات حلوة ....


Friday, July 08, 2011


** وحياة سواد عينك يا حبيبي .. غيرك ما يحلالي **


Friday, July 01, 2011

**




كتبت كلام كتير اوى و بعدين مسحتوا ..
خفت يتفهم بشكل عكسى

هقول حاجه واحده بس ....
ف يوم م الايام .. كل ده هيتغير
:)

Tuesday, June 28, 2011

Thursday, June 23, 2011

. . .


Just Wanna be alone for a whileeeeee ...


Tuesday, June 21, 2011

..انت اللى حبيبى



... حبيبى




عارف يا حبيبى ان بكرة 22
عارف ان كده بقالنا 4 سنين .........

***
من كام يوم كده قررت لما افتكر حاجه تزعلنى هبتسم بدل انى اعيط
بس مش عارفه ... حلمت بيك صحيت معيطه

عارف برضوا ... سبحان الله جمال كل سنه بييجى يوم 21
بحس ربنا بيقولى ده مش موجود .. بس فى النسخه منوا موجوده ..
متزعليش بقى .. خديه ف حضنك و قولى الاتنين واحد

***

امبارح شفت راجل عجوز.. مش شبهك ... بس نفس لون شعرك
خلانى اقعد افكر ... ياترى لو لسه عايش
هيبقى شكلك عامل ازاى
هتبقى روحك عامله ازاى
كنت لسه هتسمع "حب ايييه" و تضحك بصوت عالى
طيب كنت هتبقى لسه بتصحى 9 و نص بالدقيقه كل يوم الصبح
كنت هتجيب قميص نبيتى تانى زى اللى بحبو
كنت هتفصل تقولى انتى لاسعه ولا كنت هتغيرها
كانت هتبقى مشاكلنا هى هى ولا كنت انت هتزهق .. ولا كانت هتختلف
منا كبرت بقى و مشاكلى اتغيرت
كنت هشتغل معاك فعلا زى مكنا متقفين ولا لاء
طيب كنا هنفضل هناك ولا كنا برضوا هنيجى هنا
كنت هترود عليا بايه لو قلتلك متيجى تذاكرلى :D
كان هيبقى احساسك ايه و نونو بتتخرج^_^

***

هو انا محتاجه اقولك تانى انت واحشنى
ولا انت عارف

***

البوست دا اسموا كده
مش لانه حبيبى و بس ... لاء ...
لانى مستغربه ليه لما كان بيقولى حبيبى مكنتش بقولوا انت اللى حبيبى

ربنا يرحمك يا حبيبى

***

امانه عليكوا ... ادعولوا دعوتين حلوين

Sunday, June 05, 2011

:S :S

لاء . انا فعلا مش مصدقه انى نسيت عيد ميلادك!!!
:huh
لاء و سنتين ورا بعض !!!!!!
و مفتكرتش كماان الا و انا بقول لنفسى ياااه دا 22-6 قرب
:S :S :S
استنى بقى اخد الصدمه بعيييد و اجى اعملهولك ^_^


Thursday, June 02, 2011

.....


املك صورة انا فيها صغير .. شكلى اتغير معرفتوش

كان ف جيوبى مكعب سكر .. داب السكر ملقتهوش


Monday, May 30, 2011

هششش

مش كفايه كده يا فيروز
لاء مش كفايه
خلاص اعملى اللى انتى عايزاه
طيب مانا هعمل اللى انا عايزاه
هتندمى !!
مش بندم على حاجه على فكرة
هتضيعى وقتك ع الفاضى
هو كدا كدااا ضايع اصلا
طيب هتتعبى نفسك على الفاضى
اتعب نفسى كمان شويه .. ولا افضل طول عمرى بسال يا ترى
انا لو مكانك اصلا افكنى م الموضوع داه
ياريت بعرف اعمل زيك
زيك ؟؟ اللى هو انا
ايوة انتى
هو انا مين يا فيروز
مش انتى روز برضوا ولا انا غلطانه
ايوة انا
و انتى مين ؟؟
انا روز
طيب اسكتى و روحى نامى



****

كالعاده .. طول مانتوا مش فاهمين حاجه .. يبقى ماشيين صح
^_^





Monday, May 23, 2011

انت انا



طيب
النهارده و انا بدعى ربنا
لقيت دعوه واحده بس اللى فى قلبى و عماله اكررها
مش هكتبها هحتفظ بيها لنفسى
بس لما كنت بدعيها استغربتنى فعلا
هو انا فعلا فعلا بدعى ربنا الدعاء ده
انا فعلا عاوزة كده
انا فعلا نفسى الحاجه دى تتحقق !!
طيب .. بس كده
انا بكتبك عشان لو اتحققت .. ارجع اقرا كلامى مرة تانيه

***

هرجع البلوج زى ما كان
مع انى بحب التغيير
بس واحشنى شكلوا القديم اوى
:)

***

مقدما ... فاضل على عيد ميلادك حوالى 10 ايام
وعد منى .. مش هنساه زى السنه اللى فاتت
خلاص بقى متزعلش انت عارف انى كنت مشغوله ف مليوون حاجه اصلا
لو مش عاوزنى ارجع شكلك القديم برضوا قوللى و انا هتفهم رايك
عادى انا و انت واحد
لاء .. اقصد اقول ان انت انا

Sunday, May 22, 2011




I cant hold my tears anymore ............

Saturday, May 21, 2011

الحمدلله

مع ان عندى رغبه فى البكاء شديده جدا
بس
الحمدلله
الحمدلله
الحمدلله
مش عاوزة اقول حاجه غير الحمدلله
و مش عاوزة افكر فى غير ان اى حاجه ربنا هيخترهالى اكيد اكيد اكييييييد هى الانسب ليا
مش عاوزة اقول غير الحمدلله
و مش هقول غير الحمدلله
و مش عاوزة احس ب حاجه جوايا غير و راضيه و بتقول الحمدلله

***

رضيت بالله ربا .. و بالاسلام دينا .. و بمحمدا نبيا و رسولا

***

لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله العلي العطيم، لا إله إلا الله رب السموات السبع رب العرش العظيم

***

اللهم يا مؤنس كلّ غريب ويا صاحب كلّ وحيد ويا ملجأ كل خائف ويا كاشف كلّ كربة أسألك لأن تقذف رجاءك في قلبي حتى لا يكون لي همُ ولا شغلُ غيرك وأسألك أن تجعل لي من أمري فرجاً ومخرجاً إنك على كل شيء قدير

Monday, May 16, 2011

Only you ...




قَد يُحبُني هَذآ ، وَقدْ يَعشقَني ذَاكْ ، وَقدْ يَتولّع بيْ كُلَّ هَؤلآء لَكِنْ قَلبيْ لآ يُريدْ إلاَ أنت

Saturday, May 14, 2011

كلام متلخبط و خلاص

للصبر حدود

***

لما تسمع كلمه من شخص
و تتمنى تسمعها من شخص تانى
*
و لما يكون يوم جمييل اوى ...
بس ناقص فيه حاجه

***

ترضى تحب حد و يديك نص قلب بس ؟؟
لو ترضاها لنفسك ارضاها لغيرك
الموضوع بسيط جدا
مش محتاج اى تفكير


***

مش صح تعتمد على حد فى كل حاجه
او مش صح ان يكون محور حياتك شخص واحد
لما بيبعد شويه ... حياتك بتتلخبط
طيب و لو اختفى فجاه .. ده معناه ان حياتك هتقف ؟؟!!

***

فى ناس بتعرف تكدب
و فى ناس مش بتعرف تكدب
و فى ناس حتى و هى بتقول الحقيقه ببقى شكلها بيكدب
و فى ناس بقى بتعرف ان "اللى بيعرف يكدب" ده بيكدب

اذا كنت ناوى تكدب دور على حد مش هيفهم انك بتكدب ..
او مش يعرفك كفايه فياخدد باله انك بتكدب

و بعدين ليه اصلا تكدب م الاول تكدب
حتى لو اللى قدامك مش هيعرف انك بتكدب

***

طيب
عارف بقى انك لما بتكدب
نبرة صوتك بتتغير
طريقه كلامك بتتغير
و دايما وراها نظرة بتقول
صدقت !!؟؟ لا لسه شويه ... بس هتصدق صح !! ايوة ايوة صدقت اهى
و اول ميبتدى على ملامح انى صدقت
تظهر ابتسامه خبيثه دايما تحاول تخبيها
:D

الموقف ككل مش حلو
.. مش يضحك ان مش يبسط الواحد انوا يبقى عارف ان بيتكدب عليه

بس لما تلاقى نفسك عارف حد للدرجه دى
هو ده اللى بيبسط

***

لو مش بتحب اللى قدامك .. عمرك ما هتعرف تفاصيلوا
حتى لو حاولت

Tuesday, May 10, 2011

...





زعلانه م الدنيا أوى






Saturday, May 07, 2011

بس بحبك


مبحبش لما تجرح

مبحبش لما تقول مش مستاهل

مبحبش لما استناها و مسمعهاش

مبحبش لما بتعند

مبحبش لما بتبعد

مبحبش لما بتلخبطنى

مبحبش لما بتوحشنى

مبحبش لما معرفش اوصلك

مبحبش لما بتخوفنى منك

مبحبش لما صوتك يتغير

مبحبش لما تكون مش واضح

مبحبش لما تحاول تكدب

مبحبش لما تخبى

مبحبش لما تقول عاااااادى

مبحبش لما تستفزنى

مبحبش لما بتقلبلى يومى بكلمه

مبحبش لما موبيلك يفصل

مبحبش لما تبقى رمادى

مبحبش لما تكلمها

مبحبش لما تبقى سراب

مبحبش لما تتعب قلبى و عقلى

مبحبش لما منامش بسببك

مبحبش لما بتوة جواك

مبحبش لما بغير

مبحبش لما بحبك اكتر

مبحبش لما معرفش اعيش من غيرك

مبحبش لما بيك الوان و من غيرك ابيض و اسود

مبحبش لما اعرف انك ممكن تقرى كلامى

مبحبش لما ........ و لما ...... و كمان لماا ...................

مبحبش لما اخلص مبحبش و ابتدى ف "بحب"


***

و محدش ليه دعوة بينا !!

Monday, April 25, 2011

كنت عارفه .. بس مكنتش فاهمه








لو فضلت احكى من هنا لسنه جايه انت قد ايه واحشنى .. مش هيكفى اللى جوايا

بس تقريبا دى الحاجه الوحيده اللى اقدر اقولها

بطلت اسال هشوفك امتى .. شكل الواحد مطول هنا .. و الله اعلم

بطلت اسال ليه ..................

تصدق كمان بطلت اقول اشمعنى انت .... !!!

بطلت اقول اشمعنى هو...

***

بقى يوم 1-2-3 بيعدى فى صمت رهيييييب

و كل مرة افتكر لما كنت اسالك ليه مش بتحب عيد ميلادك ... و ترد الرد المعتاد .. و افضل اقنع فيييك بالعكس

تصدق بقى كان عندك حق !!!

***

* الايام دى مش هترجع تانى
انت تبقى مع باباكى و شايفاه و سامعاه و سامعك
و بتتكلمى بيرد عليكى
و ممكن تاخديه ف حضنك
الايام دى .. اللحظه اللى حنا فيها دى

على قد ما كنت بفكر ... عمرى عمرى ما تخيلتك ف يوم مش موجود
كانى لاول مرة افهم يعنى ايه حد يموت
كنت بتقولى ده هيحصل ... انت كنت عارف
انا كنت عارفه ... بس مكنتش فاهمه يعنى ايه انت متبقاش هنا

***

على فكرة انا لو اتكلمت معاك دا مش معناه انى مجنونه ولا حاجه ... ولا حتى لاسعه زى مبتقولى
دا معناه بس انى مؤمنه بانك ممكن تحسنى

Thursday, March 24, 2011

هو انا بقيت مين ؟؟

اولا الكلام اللى هيتكتب انا نفسى مش فاهماه
فا طول مانتوا مش فاهمين يبقى ماشيين صح

***

من شويه بفتح البلوج .. بدور على صورة فى الحاجات القديمه
اتكعبلت ف كذا حاجه قريتها
هو انا فعلا اللى كاتبه الكلام دا !!!
دا انا !!
انا كنت بفكر كده !!!
ياااه .. دانا حتى مكانش عاجبنى نفسى ساعتها
طيب هو انا اتغيرت ازاى كده
لحقت ف سنتين اتغير دا كلوا
لاء مش سنتين
دول 5
لاء لاء 4 ونص
دانا بقيت واحده تانيه

***

هو كام مرة الواحد هيقول لنفسوا مش هكرر دا تانى
كام مرة الواحد هيتحط ف نفس الموقف عشان ييجى ف مرة فعلا يقول مش هعمل كده تانى و ميعملهوش
ليه مبعرفش اخد قرار مع نفسى و امشى عليه
ليه برجع اقول خلاص المرادى و هتبقى اخر مرة
و عمرها كا كانت اخر مرة

***

لما بفكر ف الناس اللى واحشننى بقيت اتعب
هما كتييير اوى كده ليه !!!

***

هو ليه الخيانه اسهل من عدمها !!
:)

***

المرادى مرة من المرات اللى فعلا هحتسب اجرى عند ربى

***

كفايه كده


Friday, February 11, 2011

الحمدلله...




الشعب خلااااااااااص اسقط النظام


***

مبارك و اعوانه هيتشحوروا باذن الله

Friday, February 04, 2011



فضحتنا ربنا ياخدك

ياكش تووووولع انت و اللى معاك !

:@

Wednesday, February 02, 2011

كفايه !





كفايةةةةةةة


***
انا فعلا وحشنى لما كنت بنزل الشارع من غير مابقى خايفة


***


حسبى الله و نعم الوكيل






Wednesday, January 26, 2011