Thursday, May 21, 2009

طيب ليه .. ؟؟





كل حاجه حلوة ..بتروووح منى

8 comments:

كفايـة طيبـة said...

عادى
هى دى الدنيا

للأسف
:)

Dr Dead said...

هتلاقي حاجات حلوه برضه يا روز معاكي واكتسبتيها بس انتي دوري كويس :)

Charisma Queen said...

ليه بجد

enjy said...

والله مش عارفة ليه اصل انا كمان بيحصلى كدة

لو لقيتى حد يعرفك ليه ابقى قوليلى والنبى

No Fear said...

السلام عليكم
كل حاجة حلوة بتروح علشان تيجي حاجة أحلي منها إن شاء الله

hager za3bal said...

دوري علي حاجه حلوه تانيه.. أكيد هتلاقي

Sayed said...

من مدونة هاجر

http://hagerza3bal.blogspot.com/2009/05/blog-post.html

اقتباس:


بس نفسي أعرف..
ليه لما تحب أوي وتخلص أوي وتدي كل حاجه أوي تكتشف ان الحد اللي انت بتديله أوي دا ميستاهلش أصلا..
ولما تلاقي حد بيحبك أوي ويخلصلك أوي ويديلك أوي أوي.. تبقي انت أصلا مبتحبوش.. بتبقي مش حاسه..
ليه دايما نحب حد والحد دا يبقي بيحب حد تاني والحد التاني يبقي مش بيفكر أصلا فيه وفي نفس الوقت في حد بيحبنا واحنا مش حاسين بيه... وفجأه نلاقي نفسنا جوه دايره مقفوله..!!

******************************

Anonymous said...

1-الإطار العام .وصف الخدمة: .تستقبل عمادات القبول والتسجيل في الجامعات، أو وحدات التسجيل في الكليات والمعاهد جميع الراغبين في الالتحاق بالدراسة وفق جدول تسجيل محدد ومقيد بالنسب المطلوبة لكل تخصص. .نشأة المشكلة: .تنشأ مشكلة التسجيل من العدد الهائل من المتقدمين والحاصلين على النسب المطلوبة، حيث أن معدل وصول العملاء (المتقدمين) طالبي الخدمة (التسجيل) سريعاَ بدرجة تفوق معدل أداء الخدمة من جانب من يعمل بوحدة تأدية الخدمة (موظفي التسجيل). .الهدف من استخدام نظرية صفوف الانتظار: .هدف النظرية هو علاج المشكلة للوصول إلى الموقف الأمثل الذي يحقق خفضاَ في وقت الانتظار للعملاء (المتقدمين) بحيث تصبح مدة الانتظار أقل ما يمكن. 2-2- استخدام النظرية (عناصر النظرية) العميل/العملاء .مركز/مراكز الخدمة .قناة/قنوات الخدمة .نظام الخدمة .3-3- تقييم الخدمة . ملاحظة (احتمال وجود/حساب) عدد من العملاء في الخدمة (انتظار، خدمة). . حساب متوسط عدد العملاء في الخدمة. . حساب متوسط الوقت الذي تقضيه الوحدة في الخدمة. . حساب متوسط الوقت الذي يقتضيه العميل في خط الانتظار قبل وصوله للخدمة. .4-4- مقترحات لحل المشكلة . زيادة عدد قنوات الخدمة (الموظفين) بحيث تصبح هناك زيادة في عدد صفوف الانتظار. . توزيع العملاء (المتقدمين) بأعداد متساوية في كل صف انتظار. . مقارنة أداء قنوات الخدمة على حسب عدد المستفيدين خلال مدة زمنية واحدة (لمعرفة أسباب القصور في الأداء والتأخير في أداء الخدمة، ومعاقبة المقصرين). .بالتوفيق المرجع .برهمين، أميرة .استخدام صفوف الانتظار في تقييم الخدمات التعليمية بحوث العمليات واستخدام الحاسب الآلي